Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
مَاذَا تَعْرِفُ عَنْ هَـدْمِ الكَعْـبَةِ ؟؟؟

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
outmazirt
Modérateur
Modérateur

Hors ligne

Inscrit le: 16 Avr 2008
Messages: 2 096
Localisation: ikhoullane
Masculin
tamazirte: ikhoullane
虎 Tigre Scorpion (23oct-21nov)
Point(s): 4 406
Moyenne de points: 2,10

MessagePosté le: Mer 31 Déc - 12:52 (2008)    Sujet du message: مَاذَا تَعْرِفُ عَنْ هَـدْمِ الكَعْـبَةِ ؟؟؟ Répondre en citant




مَاذَا تَعْرِفُ عَنْ هَـدْمِ الكَعْـبَةِ ؟؟؟


قَال تَعَالَى : " ‏أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا " العنكبوت : 67 "


في هذه الأيام التي ترنو فيها قلوب المسلمين إلي بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج، يتداعي إلي الذهن ما جري من أحداث جسام عبر التاريخ لبيت الله الحرام.. فحتي أقدس مكان لم يخل من الاعتداء عليه علي يد أبرهة الحبشي عندما أراد هدم الكعبة، ومن بعده حاولت فئة مارقة هم القرامطة أن يعثوا في الأرض فسادا فقتلوا المسلمين داخل الحرم الشريف، وسرقوا الحجر الأسود بعد أن انتزعوه من مكانه!..

أحداث مؤسفة تثير في النفس الحزن والآسي كما تثير الحسرة والآسي في النفس ما نراه اليوم من انتهاك حرمات المسلمين أنفسهم، واحتلال بعض أوطانهم في العراق وأفغانستان، وتمزيق شعب فلسطين!!


محاولة هدم الكعبة!
أبرهة الأشرم دفع حياته ثمنا لأطماعه في هدم البيت الحرام!


لنعد إلي صفحات التاريخ.. ونري كيف أراد أبرهة أن يقود جيشا ضخما وعلي رأسه أحد الأفيال متجها صوب مكة لهدم الكعبة التي يحج إليها العرب من كل مكان، وسبب هذه الهجمة أنه بني كنيسة ضخمة في اليمن حتى يصرف الناس عن الحج إلي بيت الله الحرام، ولكن الناس لم ينصرفوا عن الحج إلي مكة مما أغراه أن يذهب إلي مكة لهدم الكعبة
وقد قام أبرهة الأشرم برصف الطريق المؤدي إلى مكة ليتخذه طريقاً للوصول إلى الكعبة المشرفة قبلة المسلمين لهدمها
وعندما أقترب من الطائف صادر مائتي من الإبل كان يملكها عبد المطلب جد النبي عليه الصلاة والسلام، وعندما ذهب إليه عبد المطلب هابه أبرهة، حتى أنه ترك المكان الذي يجلس عليه ليجلس بجانبه، ثم سأله عما يطلب فقال له عبد المطلب إنه يريد إبله


فقال له أبرهة. كنت قد أعجبتني حين رأيتك ثم قد زهدت فيك حين كلمتني.. أتكلمني في مائتي بعير أحببتها لك، وتترك بيتا هو دينك ودين أبائك قد جئت لهدمه لا تكلمني فيه؟
فقال له عبد المطلب:
إني أنا رب الإبل وإن للبيت ربا يحميه

ويقال إنه ذهب مع عبد المطلب جماعة من أشراف العرب فعرضوا عليه أبرهة ثلث أموال (تهامة) علي أن يرجع عن البيت فأبي، ورد أبرهة علي عبد المطلب إبله، ورجع عبد المطلب إلي قريش، فأمرهم بالخروج من مكة والتحصن في رءوس الجبال تخوفا عليهم من معرة الجيش، ثم قام عبد المطلب فأخذ بحلقة باب الكعبة وقام معه نفر من قريش يدعون الله ويستنصرون علي أبرهة وجنده،

فأرسل الله عليهم طيرا من البحر أمثال الخطاطيف، مع كل طائر منها ثلاثة أحجار يحملها: حجر في منقاره، وحجران في رجليه من أمثال الحمص والعدس لا يصيب منهم أحدا إلا هلك، وليس كلهم أصابت، وخرجوا هاربين يبتدرون الطريق، ويسألون عن نفيل (الذي كان يدلهم علي الطريق).. ليدلهم علي الطريق، ونفيل علي رأس الجبل مع قريش وعرب الحجاز ينظرون ماذا أنزل الله بأصحاب الفيل من النقمة، وجعل نفيل يقول :
أين المفر والإله الطالب
والأشرم المغلوب ليس الغالب


وسمي هذا الطريق ب " طريق الفيل "

وهو من أهم المواقع الأثرية الباقية في الباحة.


يقع طريق الفيل في الشرق من منطقة الباحة ويبعد عن بلدة جرب بحوالي 24 كم أي أن المسافة من الباحة إلى بداية الطريق تقدر بحوالي 70 كم . يلاحظ المشاهد لـهذا الطريق مدى قوة أولئك القوم وصبرهم على تعبيد الطريق لمسافات طويلة و تم عمله بجهود جبارة وخاصة في المناطق الجبلية وذلك برصف الحجارة .

الطريق يصل في بعض الأحيان إلى أكثر من خمسة أمتار من حيث الاتساع ويضيق ويصل إلى مترين وزيادة قليلاً .

ويوجد استراحات على جنبات الخط بين كل مسافة وأخرى تقدر بحدود 30ك ويوجد بعض النقوش على الطريق على الحجارة ..

هذا الطريق والذي يصل إلى مكة من اليمين أراد بسلوكه أبرهة والذي أهلكه الله كما ورد في القرآن في سورة الفيل ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل سورة الفيل الآية1 ) هدم الكعبة فأرسل الله عليهم طير أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل عندما اقتربوا من الكعبة .
فأرسل الله تلك الطيور وكان كل طير يحمل ثلاث حصيات تم إهلاكهم و أصيب أبرهة ومات عندما وصل إلى اليمن .

لم يبق من آثار ذلك سوى آثار بعض الطريق وهو معروف في عدة مناطق منها الباحة وكذلك ظهران الجنوب وقرب بيشة . هذه الصور في منطقة الباحة وقريبة من قرية جرب وتبعد عن تلك القرية بحدود 25ك ..

أترككم مع بعض الصور لهذا الطريق " طريق الفيل "


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/


http://www.kuwaite.ws/



ولعل أخطر ما تعرضت له الكعبة بعد ذلك، عندما قامت ثورة القرامطة، التي كانت تحاول تفويض دعائم الدولة العباسية.
والقرامطة تنسب إلي رجل اسمه حمدان قرمط لاحمرار عينيه الدائم كما يقول الطبري.
وكان هذا الرجل يحمل لأتباعه ترك الفرائض الدينية وأن يتخذوا بيت المقدس قبلتهم ويحجوا إليه. وقد حلل هذا الرجل الخمر، والصوم عنده يومان في السنة: يوم عيد المهرجان ويوم عيد النيروز!!
وقد انتشرت دعوة حمدان قرمط هذا واستطار خطره في الكوفة والبصرة واليمن، وجنوب إيران وبعده حمل لواء هذه الدعوة الخبيثة رجل اسمه (زكرويه) التي أمتد نفوذه في العراق وسوريا، غير أن أبن زكويه قتل علي أبواب دمشق، فخلفه أخاه الحسين الذي زاد نفوده، ثم سرعان ما انتشرت هذه الدعوة وذاعت في منطقة الإحساء والبحرين علي يد أبي سعيد الحسن إبن بهرام الجنابي، الذي كان من كبار دعاة حمدان قرمط.
وكانت الدولة العباسية تتصدي لهذه الدعوة، وتحاربها وكثيرا ما هزمت جيوش الدولة العباسية أمام هؤلاء الذين خرجوا علي الدين، واستباحوا الحرمات، وأحلوا الحرام، وقتلوا وسفكوا الدماء.


وكان أخطر من تولي أمر هذه الجماعة أبو طاهر سليمان بن الحسن الجنابي، فقد هاجم البصرة وعاد إلي مهاجمتها سنة 311 ه وأخذ ينهب الأموال ويعبث في الأرض فسادا، كما دخلها مرة ثانية 311ه في ألف وسبعمائة من أتباعه، وكفلوا الوالي، وأحرقوا المربد وأخذ يتعرض لحجاج بيت الله الحرام وهم في طريقهم إلي الحج.. و زاد خطره.. وهو يفسد في كل مكان.. خاصة جنوب العراق وشماله.
ولكن أخطر ما قام به هو مهاجمة بيت الله الحرام نفسه وقتل الحجيج..
ويصف لنا الدكتور شوقي ضيف هذا الحدث الخطير، بعد أن يشرح لنا في كتابه (العصر العباسي الثاني). هذه الطائفة وتاريخها وما بثوه من أفكار منحرفة وما سفكوا من دماء يقول:
.... وتوجه إلي الدفة فأخذها، وتفاقم أمره وكثر أتباعه.
حتى إذا كان موسم الحج لسنة 317 ه حدثت الطامة الكبرى، إذ وافي أبو طاهر الحاج يوم التروية، و هم يهللون ويلبون، وقتل الحجاج قتلا ذريعا في فجاج مكة وداخل البيت الحرام وهم متعلقون بأستاره ويقال أنه قتل منهم نحو عشرة آلاف، طرح كثير منهم في بئر زمزم!!
وعري البيت من كسوته، وقلع بابه، واقتلع الحجر الأسود وأخذه معه إلي (هجر).. وظل هناك حتى رد إلي وصفه في عهد الخليفة المطيع سنة 339هـ .
ونهب جميع التحف التي زين بها الخلفاء الكعبة علي مر الأزمنة.. وما كانوا وضعوها من الجواهر النفسية.
ويقال أنه كان يجلس علي باب الكعبة والحجيج يصرعون حوله في المسجد الحرام وهو ينشد مثل قوله:
أنا لله وبالله أنا
يخلق الخلق وأفنيهم أنا!!
ويقال أنه كان زنديقا لا يصلي ولا يصوم ولا يؤدي فرائض الإسلام، مع تظاهره بأنه مسلم وزعمه أنه داعية عبيد الله بن المهدي بأفريقيا.
ويقول الدكتور شوقي ضيف أيضا:
ولم يحج أحد منذ هذا التاريخ حتى سنة 326 ه خوفا من شره وشر أتباعه من القرامطة غير أن شره لم ينحسر عن العراق، إذ هاجم الكوفة سنة 325 ، ونازلته جنود الخلافة في سنة 33 ه ، ومات في شهر رمضان لسنة 332 بالجدري، بعد أن تقطعت بسببه أوصاله وأطرافه وهو ينظر إليها..
وبعد أن طال عذابه ورأي في جسده العبر خلفه أخوه سعيد بن الحسن الجنابي وهو الذي رد الحجر الأسود إلي مكانه بالكعبة، وكان العراق قد دخل في حكم البويهيين، فضعف شأن قرامطة البحرين والإحساء، واضطروا إلي الدخول في طاعة الخلافة العباسية ونبذ عقيدتهم القرمطية.'

وهكذا انتهت قصة القرامطة هذه النهاية التي يستحقونها، عندما أفسدوا العقيدة، وتعدوا علي بيت الله الحرام. فلقن زعيمهم جزاءه بهذا المرض الذي سلطه الله عليه في دنياه، وما ينتظره من مهانة في الدار الآخرة، كما لاقي أبرهة مصيره الأليم، عندما حاول هدم بيت الله الحرام.


وفيما يلي بعض الأحاديث الـواردةُ في هَـدْمِ الـكَـعْـبَـةِ


جاءت الأحاديث عن المصطفى صلى الله عليه وسلم في بيان حال الكعبة في آخر الزمان وإليكم نص الأحاديث :

‏1 - عَنْ ‏‏سَعِيدِ بْنِ سَمْعَانَ ‏‏قَالَ : سَمِعْتُ ‏‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏‏يُخْبِرُ ‏‏أَبَا قَتَادَةَ ‏‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏قَالَ ‏: ‏يُبَايَعُ لِرَجُلٍ مَا بَيْنَ الرُّكْنِ ‏‏وَالْمَقَامِ ،‏ ‏وَلَنْ يَسْتَحِلَّ ‏‏الْبَيْتَ ‏إِلَّا أَهْلُهُ ، فَإِذَا اسْتَحَلُّوهُ فَلَا يُسْأَلُ عَنْ هَلَكَةِ ‏‏الْعَرَبِ ،‏ ‏ثُمَّ تَأْتِي ‏الْحَبَشَةُ ‏‏فَيُخَرِّبُونَهُ خَرَابًا لَا يَعْمُرُ بَعْدَهُ أَبَدًا ، وَهُمْ الَّذِينَ يَسْتَخْرِجُونَ كَنْزَهُ .
رواه الإمام أحمد في مسنده (2/291 ، 312 ، 328 ، 351) ، والحاكم في المستدرك (4/452) .

2 - ‏عَنْ ‏‏سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ ‏‏أَنَّ ‏‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏‏قَالَ ‏: ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏ ‏يُخَرِّبُ ‏ ‏الْكَعْبَةَ ‏ ‏ذُو السُّوَيْقَتَيْنِ ‏ ‏مِنْ ‏ ‏الْحَبَشَةِ . رواه البخاري (1591 ، 1596) ، ومسلم (2909) .

ذُوالسُّوَيْقَتَيْنِ ‏: ‏تَثْنِيَة سُوَيْقَة وَهِيَ تَصْغِير سَاقَ أَيْ لَهُ سَاقَانِ دَقِيقَانِ .

قال ابن الأثير في غريب الحديث (2/423) : السويقة : تصغير الساق ، وهي مؤنثة ، فلذلك ظهرت التاء في تصغيرها ، وإنما صغر الساق لأن الغالب على سوق الحبشة الدقة والحموشة .


3 - ‏عَنْ ابْنَ عَبَّاسٍ ‏أَخْبَرَهُ ‏‏عَنْ النَّبِيِّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏قَالَ ‏: ‏كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ أَسْوَدَ أَفْحَجَ يَنْقُضُهَا حَجَرًا حَجَرًا ‏. ‏يَعْنِي ‏‏الْكَعْبَةَ . رواه البخاري (1595) .

أفحج : قال ابن الأثير في النهاية (3/415) : الفحج تباعد ما بين الفخذين .

4 - ‏عَنْ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ‏قَالَ ‏: ‏سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏يَقُولُ :‏ ‏يُخَرِّبُ ‏الْكَعْبَةَ ‏‏ذُوالسُّوَيْقَتَيْنِ ‏ ‏مِنْ ‏‏الْحَبَشَةِ ،‏‏ وَيَسْلُبُهَا حِلْيَتَهَا وَيُجَرِّدُهَا مِنْ كِسْوَتِهَا ، وَلَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ ‏أُصَيْلِعَ ‏، ‏أُفَيْدِعَ ‏‏يَضْرِبُ عَلَيْهَا ‏بِمِسْحَاتِهِ ‏‏وَمِعْوَلِهِ .

أصليع : قال ابن الأثير في غريب الحديث (3/47) : تصغير أصلع ، وهو الذي انحسر الشعر عن رأسه .

أُفيدع : قال ابن الأثير في غريب الحديث (3/420) : تصغير أفدع ، والفدع بالتحريك زيغ بين القدم وبين عظم الساق ، وكذلك يكون في اليد ، وهو أن تزول المفاصل عن أماكنها .


هل هناك نعارض بين قوله تعالى : " ‏أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا " [ العنكبوت : 67] ، وبين الأحاديث الآنفة الذكر ؟

قال الحافظ ابن حجر في الفتح (3/461) :
قِيلَ : هَذَا الْحَدِيث يُخَالِف قَوْله تَعَالَى : " ‏أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا " [ العنكبوت : 67] ، وَلِأَنَّ اللَّه حَبَسَ عَنْ مَكَّة الْفِيل وَلَمْ يُمَكِّن أَصْحَابه مِنْ تَخْرِيب الْكَعْبَة وَلَمْ تَكُنْ إِذْ ذَاكَ قِبْلَة , فَكَيْفَ يُسَلِّط عَلَيْهَا الْحَبَشَة بَعْدَ أَنْ صَارَتْ قِبْلَة لِلْمُسْلِمِينَ ؟

وَأُجِيبَ بِأَنَّ ذَلِكَ مَحْمُول عَلَى أَنَّهُ يَقَع فِي آخِر الزَّمَان قُرْب قِيَام السَّاعَة حَيْثُ لَا يَبْقَى فِي الْأَرْض أَحَد يَقُول اللَّهُ اللَّهُ كَمَا ثَبَتَ فِي صَحِيح مُسْلِم " لَا تَقُوم السَّاعَة حَتَّى لَا يُقَال فِي الْأَرْض اللَّهُ اللَّهُ " وَلِهَذَا وَقَعَ فِي رِوَايَة سَعِيد بْن سَمْعَان " لَا يَعْمُر بَعْده أَبَدًا " وَقَدْ وَقَعَ قَبْلَ ذَلِكَ فِيهِ مِنْ الْقِتَال وَغَزْو أَهْل الشَّامّ لَهُ فِي زَمَن يَزِيد بْن مُعَاوِيَة ثُمَّ مِنْ بَعْده فِي وَقَائِع كَثِيرَة مِنْ أَعْظَمهَا وَقْعَة الْقَرَامِطَة بَعْدَ الثَّلَاثمِائَةِ فَقَتَلُوا مِنْ الْمُسْلِمِينَ فِي الْمَطَاف مَنْ لَا يُحْصَى كَثْرَة وَقَلَعُوا الْحَجَر الْأَسْوَد فَحَوَّلُوهُ إِلَى بِلَادهمْ ثُمَّ أَعَادُوهُ بَعْدَ مُدَّة طَوِيلَة , ثُمَّ غُزِيَ مِرَارًا بَعْدَ ذَلِكَ , كُلّ ذَلِكَ لَا يُعَارِض قَوْله تَعَالَى : " ‏أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا " [ العنكبوت : 67] لِأَنَّ ذَلِكَ إِنَّمَا وَقَعَ بِأَيْدِي الْمُسْلِمِينَ فَهُوَ مُطَابِق لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " وَلَنْ يَسْتَحِلّ هَذَا الْبَيْت إِلَّا أَهْله " , فَوَقَعَ مَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَهُوَ مِنْ عَلَامَات نُبُوَّته , وَلَيْسَ فِي الْآيَة مَا يَدُلّ عَلَى اِسْتِمْرَار الْأَمْن الْمَذْكُور فِيهَا . وَاَللَّه أَعْلَم .

اختلافُ العلماءِ في تحديدِ زمن تخريب الكعبة

لقد نقل المباركفوري محقق كتاب " السنن الواردة في الفتن وغوائلها والساعة و أشراطها لأبي عمر الداني " (4/899) الخلاف بين العلماء فقال :

ووقع اختلاف بين العلماء في تحديد الزمن الذي يقع فيه تخريب الكعبة على عدة أقوال :

منها : أنه يقع في زمن عيسى عليه السلام ، وهو مروي عن كعب الأحبار ، واختاره الحليمي ، وذكره ابن كثير عن كعب ، ثم عقب عليه بقوله : " قلت : وتقدم في الحديث الصحيح : أن عيسى عليه السلام يحج بعد نزوله إلى الأرض .

وقيل : إنه يقع في زمنه ، وبعد هلاك يأجوج ومأجوج ، للحديث المذكور ، ولما ثبت : " لحجن هذا البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج " . ويمن أن يقال في الإجابة عنه : إن المراد بذلك ليحجن مكان البيت .

وقيل أيضا : إنه يقع قبل خروج الدجال ونزول عيسى عليه السلام ذكره القرطبي عن أبي حامد الغزالي .

وقيل : إنه يقع بعد خروج الدابة .

وقيل : إنه يقع بعد الآيات كلها قرب قيام الساعة حين ينقطع الحج ، ولا يبقى في الأرض من يقول : الله ، الله ، ذكر هذا والذي قبله البرزنجي والسفاريني ، وذكرا في تأييد الأخير أن زمن عيسى عليه السلام كله زمن سلم و بركة وأمان وخير ، وأن البيت قبلة الإسلام ، والحج إليه أحد أركان الدين ، فالحكمة تقتضي بقاءه ببقاء الدين ، فإذا جاءت الريح الباردة الطيبة ، وقبضت المؤمنين فبعد ذلك يهدم البيت .

ونقل السفاريني عن الشيخ مرعي الكرمي كلاما طويلا في ذلك ، خلاصته أن هدم الكعبة بعد الآيات كلها ، ثم قال : وإن كان هذا لا يخلو من تأمل .

وذهب القرطبي وابن كثير إلى أن ذلك يقع بعد موت عيسى عليه السلام .

ويبدو لي أن الأنسب هو عدم التعرض لتحديد الوقت الذي يقع فيه هدم الكعبة لكون أحاديث الباب مطلقة ، إلا أنه من كبرى العلامات التي تعقبها الساعة ، لأنه جاء في حديث أبي هريرة : فيخربونه خرابا لا يعمر بعده أبدا . والله أعلم .


اللهم احفظ هذا البيت الشريف من كل مكروه
 

_________________


http://saaid.net/twage3/033.gif


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Publicité






MessagePosté le: Mer 31 Déc - 12:52 (2008)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky