Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
الذكرى 50 لرحيل العلامة الشيخ سيدي محمد المختار السوسي

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> CULTURE & TRADITIONS AMAZIGHE -> amazighe
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 19 Oct 2007
Messages: 2 601
Localisation: o/z
Masculin
tamazirte: ikhoulane
Point(s): 8 388 606
Moyenne de points: 3 225,15

MessagePosté le: Mar 19 Nov - 11:36 (2013)    Sujet du message: الذكرى 50 لرحيل العلامة الشيخ سيدي محمد المختار السوسي Répondre en citant





بمناسبة حلول الذكرى 50 لرحيل العلامة الشيخ سيدي محمد المختار السوسي، وفي مثل هذه الأيام من شهر نونبر من كل سنة يغمرنا حزن عميق؛ لأنها أيام تحمل ذكرى وفاة العالم العامل والوطني المجاهد، والفقيه الواعي بشتى حقول العلم والمعرفة، فلازلنا نجد مرارة فقده، ونشعر بفداحة موته والثُّلْمة التي ثُلِمَتْ في العالم الإسلامي بوفاته، أعلى الله درجته في دار رحمته.
ففقيد الأمة والوطن العلامة سيدي محمد المختار السوسي الذي تأسّى بسلفه في القيام بدوره الريادي والجهادي، فإنه وبعد أن أمضى رحمه الله فترة من عمره في تحصيل العلوم على اختلافها، ابتداءً من مسقط رأسه دوكادير إلغ، ثم مدرسة إيغشان، مرورا بمدرسة إيفران، انتهاء بمراكش وفاس، فتحصل لديه ملكة علمية قوية كان لها بالغ الأثر في دوره المتميز، فكان بحق أستاذاً بارزاً.
إلى جانب ذلك تميز؛ العلامة سيدي محمد المختار السوسي خلال مرحلة وجوده بمراكش برؤيته المؤسساتية، فإنه إلى جانب عمله العلمي والاجتماعي المكثف والفعال في الأوساط الدينية والمعرفية؛ أنشا في زاوية أبيه الشيخ سيدي الحاج على الدرقاوي -بحي الرميلة- مشروعا علميا متعدد الأجنحة ذا نفع عام من تعليم وتثقيف وعبادة. لقد انشأ تلكم المدرسة التي عملت على صعيد الأنشطة، وما تفئ الطلبة ينحدرون إليها من كل حدب وصوب لما أَنْ كان الفقيه سيدي محمد المختار هو القائم عليها، ولاسيما طلبة المناطق السوسية، فاستمر رحمه الله في دعم هذا الصرح العلمي، مستميتا في توفير أسباب استمراره، بل الإنفاق من مردوده المالي لتغطية احتياجات بعض هذا المرفق الحيوي، ثم الدفاع عنه، ومن جهة أخرى التصدي لضغوط الحكام الاستعماريين الذين كانوا يرون أن هذا العالم ومدرسته حجر عثرة أمام طموحهم وأهدافهم، فلما يئسوا من انصياعه قَرروا نفيهُ، فأُخرج على حين غِرةٍ من مراكش مَنفيا إلى مسقط رأسه -سنة 1355م- حيث قضى تسع سنوات، ذاقَ خلالها مرارة العزلة والغربة، لَمَّا مُنع من الاتصال بالأجانب بل بأبناء بَلده، فبقي بعيدا عن طلبته وأصدقائه من العلماء والأدباء مُنكسرَ القلب من ضياع جُهده في تكوين طلبته، وتَخريجِهم على النحو الذي يُرضيه، فواصل من هناك مسيرة العلمية حين وجد من نفسه الفسحة، فانتهز فرصة فراغه ليشتغل بما يُدر النفع على أمته، فألف هناك أجزاءَ كثيرةً تناهز خمسين جزء في العلماء والأدباء والرؤساء والأخبار والنوادر والهيئة الاجتماعية.
ولم تكن هذه محنته الأولى أو الأخيرة؛ بل امتحن عدة مرات من طرف السلطات الاستعمارية؛ فنفي إلى سوس أولا وثانيا، ثم نفي إلى (أغبالو ن كردوس) سنة 1953م، تسع سنوات قضاها في المنفى، كان فيها مثال الرجل الواعي بمسؤولياته، المنكب على الدراسة والتأليف والجهاد في سبيل نشر الوعي الديني والوطني.
وبعد جهد جهيد والعمل الموحد على جميع الأصعدة يدا في يد، عمل العلامة مع أبناء هذا البلد الأمين الغيورين على وحدته وسيادته في سبيل تحقيق الاستقلال والوحدة، واسترجاع الهيبة والصولة، إلى أن شاء الله سبحانه أن يستجيب لدعوات المؤمنين، وتضحيات المجاهدين الصادقين، فتحقق الاستقلال بعد إحدى عشرة سنة من تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وحقق الله وعده، ونصر عباده، وهزم الاستعمار وأذنابه وحده.
وبعد الاستقلال انغمس الأستاذ المختار فيما انغمس فيه إخوانه المقاومين في العمل لبناء الاستقلال، وتشييد الدولة المستقلة الحرة والموحدة، ورغما من أنه كان رحمه الله يكره الوظيف، ويعتبره عبودية، فقد أبت عليه وطنيته الصادقة إلا أن يقبل تعيينه وزيرا للأوقاف، ثم وزيرا للتاج.
التحق بالرفيق الأعلى زوال يوم الأحد 29 جمادى الثانية سنة 1383هـ، الموافق لـ 17 نونبر 1963م، رحمه الله، وقد خلف وراءه جملة من التآليف القيمة أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
1- سوس العالمة.
2- رجالات العلوم العربية في سوس.
3- مترعات الكؤوس في بعض آثار أدباء سوس.
4- خلال جزولة؛ في أربعة أجزاء.
5- إيليغ قديما وحديثا.
6- الإلغيات؛ في ثلاثة أجزاء.
7- من أفواه الرجال.
8- قطائف اللطائف؛ وهو مجموع نوادر من حكايات سوسية.
9- الرؤساء السوسيون.
10- طاقة ريحان من روضة الأفنان؛ وهو تراجم سوسية.
11- حول مائدة الغذاء؛ وهو تسجيل لبعض الأخبار التي سمعها من الباشا إدريس بن منو.
12- معتقل الصحراء؛ وهو مذكراته عن حياته في (أغبالو ن كرسدوس)، وقد طبع مؤخرا.
إلى غير ذلك من الكتب، والأبحاث، والمقالات.
لقد كان سيدي محمد المختار السوسي عالما فقيها محققا، ووطنيا مجاهدا صادقا، شهد له بذلك القاصي والداني، وبهذه الذكرى الخمسينية من وفاته.
وفي هذا الإطار؛ تنشط جمعية “الوفاءِ لبناءِ ورعايةِ متحفِ محمد المختار السوسي”، التي أخذت على عاتقها بعث وإحياء كل ما له صلة بهذا العالم الجليل، والعمل الدؤوبِ على قدم وساق لاستحالة هذه الفكرة إلى واقع مُجسدٍ في إنشاء متحفٍ يضم بين جنباته تراث هذا الأستاذ الفاضل.
وفي الختام؛ نرفع أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن يتغمد بواسع رحمته الأستاذ المجاهد، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يثيبه عما أسداه إلى الأمة الإسلامية والعربية من خدمات عظام وتضحيات جسام، سائلين العلي القدير أن يجازيه خير ما جازى أستاذا عن تلاميذه، مجاهدا عن وطنه، آمين آمين.
والحمد لله رب العالمين.

.

_________________

ait toufaout


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur Skype
Publicité






MessagePosté le: Mar 19 Nov - 11:36 (2013)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
ADADIGRI
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 01 Mar 2012
Messages: 369
Localisation: Maroc
Masculin
tamazirte: Ikhoulane
Point(s): 403
Moyenne de points: 1,09

MessagePosté le: Mar 19 Nov - 23:52 (2013)    Sujet du message: ذكرة Répondre en citant

 
 
 
 
أخي أدمين سلام نربي فلاك 
 
العلامة الشيخ السيد محمد المختار السوسي الآمازيغي قدم كثيرا لهذا الوطن الحبيب.وهوأيضا مناضل من بين المناضلين الآمازيغ اللذين ضحوا كثيرا لآجل هذه الآمة.لكن كل ما فعلوه اخواننا الآمازيغ الآحرار سوى من سوس العالمة أو من جهة الريف الشيخ عبدالكريم  
الخطابي وغيرهم من الآمازيغ الآخرون ذهب كله هباء منثورا.أعداء الآمازيغ نسوا كل شيئ ولايفقهون  الى في السب والشتم واهانة أصحاب الآرض ويقولون بأن الآمازيغ هربوا الى الجبال وسكنوا الكهوف ويقولون نحن الآمازيغ وحوش وأوباش .الفضل كله يرجع الى أعداء الآمة الأمازيغية لآنهم استعمرونا واستحمرونا لاقيمة لنا.ماعلينا الى أن نقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل وعنذ ربكم تحتسبون 
أخي أدمين شكرا لك على هذا الموضوع 
تنميرت  


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 09:36 (2016)    Sujet du message: الذكرى 50 لرحيل العلامة الشيخ سيدي محمد المختار السوسي

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> CULTURE & TRADITIONS AMAZIGHE -> amazighe Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky