Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
ساعة مكة والوشنطون تايم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> احوال المسلمين في العالم
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 19 Oct 2007
Messages: 2 601
Localisation: o/z
Masculin
tamazirte: ikhoulane
Point(s): 8 388 606
Moyenne de points: 3 225,15

MessagePosté le: Mar 21 Sep - 10:45 (2010)    Sujet du message: ساعة مكة والوشنطون تايم Répondre en citant




كل يوم يزداد العجب من صمت صحافتنا المحلية عن حملات تشويه بلادنا في الصحافة الغربية ، ولا تقوم بتحرك يناسب الهجوم على ديننا ، وتقاليدنا ، وعاداتنا ، والأمثلة كثيرة . 

من آخرها ؛ صحيفة " الواشنطن تايمز " الأمريكية في افتتاحيتها يوم الأربعاء 8 رمضان 1431هـ حرضت على بدء تشغيل ساعة مكة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين ، وقامت بتصوير الأمر على أن له أبعادا توسعية . 

أ. د. محمد بن سعود البشر الوحيد الذي ردّ على الصحيفة الأمريكية في مقال له في صحيفة " الجزيرة " ، وأما صحافتنا فهي في سبات عميق لا تهش ولا تنش ، وهي مشغولة بتفاهات وسفاسف عن متابعة ما ينشر في الصحف الأجنبية ، أو تخصيص مراكز داخل الصحف للمتابعة والرد على كل من يريد الإساءة لديننا ، وبلادنا .
 

ساعة مكة .. والواشنطن تايم 
 د. محمد بن سعود البشر 

الواشنطن تايمز صحيفة يومية تصدر في العاصمة الأمريكية واشنطن، تملكها اتصالات الأخبار العالمية News World Commnications، وتنتمي إلى تكتل وسائل إعلامية عالمية يملكها اتحاد الكنيسة Unification Church في الولايات المتحدة.. 

هذه الصحيفة اليومية تصدر في بلد ينادي بالتسامح، والديمقراطية وحرية الأديان، وحقوق الإنسان، واحترام الثقافات، والتعايش بين الحضارات، وغير ذلك من منظومة المصطلحات والمفاهيم التي تروج لظاهر معناها الآلة الإعلامية الأمريكية. 

طالعتنا هذه الصحيفة بعنوان مثير ومستفز، يفوح منه خطاب الكراهية (الذي تنادي وسائل الإعلام الأمريكية باستهجانه ومقته)، في افتتاحية عددها الصادر يوم الأربعاء 11 أغسطس 2010 م، في تناولها لموضوع (ساعة مكة)، وبدء تشغيلها في مستهل هذا الشهر الفضيل. 

عنوان افتتاحية الواشنطن تايمز هو: (ليس هناك وقت للإسلام: الساعة العملاقة ترمز للأطماع الدينية التوسعية) !! 

والقارئ لهذا المقال الافتتاحي يلحظ نبرة تحريضية ضد الإسلام والمملكة العربية السعودية، إذ يركز المقال على معان مفتعلة تنبئ عن خطاب مليء بالكراهية تجاه الإسلام والمسلمين، أستطيع من خلال ترجمته اختصار ما ورد فيه في النقاط الآتية: 

1 - أن هذه الساعة لا ترمز إلى توقيت زمني بقدر ما هي دعاية لنشر الإسلام، فقد كتب عليها (الله أكبر)، وتضيء أنوارها البيضاء والخضراء خمس مرات في اليوم لتذكر الناس بأوقات الصلاة!! 

2 - أن من علماء المسلمين من قال إن مكة هي مركز الأرض، ولذلك فعلى العالم أن ينصرف إلى (توقيت مكة) الزمني، وهذا - كما تقول الصحيفة - ليس صحيحاً، ففي الفكر الإسلامي كل البحوث العلمية لابد أن تخضع للحقائق التي جاء بها القرآن وسنة محمد، وإذا قال رسول الإسلام إن مكة هي مركز الكون فيجب أن يكون الأمر كذلك، وإذا تناقضت الحقائق العلمية مع هذا التراث فيجب تجاهلها كما يزعم ذلك المسلمون. 

3 - أن توقيت جرينتش الذي يأخذ به العالم اليوم هو من بقايا الإمبراطورية البريطانية التي كانت لها مصالح جوهرية من فرض هذا التوقيت لهيمنتها على بقاع كثيرة من العالم آنذاك، على الرغم من معارضة الولايات المتحدة لهذا الأمر. وساعة مكة هي تقليد لتلك الإمبراطورية التي تعبر عن الأطماع التوسعية للمسلمين. 

4 - ساعة مكة هي مثال للطرق التي يحاول بها المسلمون فرض معتقد عالمي جديد على شعوب الأرض. 

5 - في عصرنا الذي يشهد صدام الحضارات، هناك مثال آخر لهذه الهيمنة التي يسعى إليها المسلمون، وهو المقترح الذي تقدمت به منظمة المؤتمر الإسلامي بشأن وثيقة حقوق الإنسان العالمية (إحدى الاتفاقيات الرئيسية في القانون الدولي) والمتضمن أن الدول التي بها أكثرية مسلمة يجب أن لا تخضع لبنود هذه الوثيقة، وإنما تخضع لما جاءت به الشريعة الإسلامية في مجال حقوق الإنسان. وبعبارة أخرى، فإن منظمة المؤتمر الإسلامي ترفض مبدأ حقوق الإنسان بالكلية. 

6 - في الوقت الذي يشهد فيه العالم انفتاحاً وأصبحت فيه الإنسانية متصلة فيما بينها أكثر من أي وقت مضى فإن المتعصبين الذين يدافعون عن الدين الإسلامي يبحثون عن طرق تجعلهم منعزلين عن العالم، ويقسمونه إلى معسكرات متنافسة. 

7 - في الوقت التي تبحث فيه إدارة أوباما عن السلام!! فإنها تجد من قادة العالم الإسلامي من لا يريد ما يقدمه الغرب لهم، ويفعلون كل ما بوسعهم لعزل أنفسهم وعزل الشعوب التي يحكمونها. 

هذه باختصار أهم المعاني التي حاولت افتتاحية الصحيفة إيصالها إلى القراء، وهي - كما نلاحظ - مغالطات فكرية حاولت الصحيفة أن تمررها على الرأي العام في الولايات المتحدة في محاولة لإلصاق كل منجز معماري في بلاد الإسلام بنظرية المؤامرة التي يؤمن بها ويروج لها المحافظون المتطرفون في الإعلام الأمريكي. ولذلك كان تأثيرها واضحاً على قراء الصحيفة التي أظهرت تعليقاتهم على المقالة نبرة الكراهية للإسلام والمملكة العربية السعودية، بوصفها قبلة المسلمين وحاضنة مقدساتهم. 

يحدث هذا في وقت تراقب فيه القنصليات الثقافية في سفارات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط كل ما يكتب عن أمريكا وحضارتها وقيمها في وسائل إعلام هذه الدول، وتتصل - إذا لزم الأمر - بالقائمين عليها لمناقشتهم فيما نُشر، أو تقديم عريضة احتجاج تتضمن لفت نظر شديد اللهجة، بحجة أن ما نشر يتعارض مع ما تسعى إليه حكومة الولايات المتحدة من نشر الحريات وإشاعة التسامح بين الثقافات؟!! 

نحتاج إلى مرصد إعلامي يتابع ويحلل ما ينشر عن ديننا وبلادنا في مثل تلك الوسائل التي دأبت على النيل من بلادنا وتشويه ديننا وثقافتنا والرد عليه بكل الوسائل الممكنة، ومنها الوسائل الدبلوماسية والسياسية إذا اقتضى الأمر. فهناك في الغرب من لا يزال يتربص بكل منجز إسلامي ووطني، وينعته بأبشع الصفات، ويلفق حوله الأكاذيب بمسوغات يرون أنها منطقية، وهي في حقيقتها حرب على الإسلام والمملكة.
 

أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الإمام محمد بن سعود
http://www.al-jazirah.com.sa/20100819/ar4d.htm

رابط افتتاحية صحيفة " الوشنطن تايمز " 
http://www.washingtontimes.com/news/...ime-for-islam/


















 

-- 
_________________

ait toufaout


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur Skype
Publicité






MessagePosté le: Mar 21 Sep - 10:45 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
aznir
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 29 Déc 2008
Messages: 120
Localisation: ikholane
Masculin Taureau (20avr-20mai)
Point(s): 176
Moyenne de points: 1,47

MessagePosté le: Mer 22 Sep - 09:07 (2010)    Sujet du message: ساعة مكة والوشنطون تايم Répondre en citant






كل عام وانتم بخير .. نحن بارعون في الحصول على أطول وأكبر واضخم ( برج ، ساعة ، نافورة ، جسر،كسكس،طاجين،راية.... ) ولكن لم
نبرع أبدا في انجازات علمية . الغريب في الأمر أن يعد البعض هذا الحدث انجازا فريدا من نوعه وكأننا صنعنا صاروخ
عابر للقارات . هي مجرد ساعة ، وقد سبقتها ساعة في أبراج مكة وفي مدن اخرى اسلامية من سنين
ما شاء الله انه انجازمهم ولكن هل هذه الساعة هي النهضة
الصناعية والعسكرية والمشاريع العملاقة والدخول الي مصاف الدول الصناعية الدقيقة الطيران و الصواريخ
السفن الغواصات الردارات الاقمار الصناعية و الخدمات الاساسية

_________________
اللهم اهدينا في من هديت


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 04:09 (2016)    Sujet du message: ساعة مكة والوشنطون تايم

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> احوال المسلمين في العالم Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky