Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
الليلة المباركة

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
taljoharte
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 21 Fév 2010
Messages: 178
Localisation: ikholane
Féminin
tamazirte: ikholane
Lion (24juil-23aoû)
Point(s): 185
Moyenne de points: 1,04

MessagePosté le: Jeu 2 Sep - 15:26 (2010)    Sujet du message: الليلة المباركة Répondre en citant





)(* ليــــــــلة القــــــــدر *)(


ليلة القدر :هي الليلة المباركة ، ليلة القضاء و الحكم ، و ليلة التدبير و الأمر ، و ليلة الشرف و الفضل و القدر .
تبدأ ليلة القدر من غروب الشمس الى الفجر .


و هي ليلة تضيق فيها الأرض من كثرة الملائكة قالى تعالى { تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ } تنزّل أي أفواج بعد أفواج بعد أفواج ، و قال صلى الله عليه و سلم : ( ان عدد الملائكة في الأرض في هذه الليلة أكثر من عدد الحصى ) البيهقي و غيره بسند حسن .

فسبحان الله وكأن الله يريد أن يكرم المؤمنين بتنزل الملائكة لتشهد عيدهم

و قال تعالى { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ } فهي ليلة مباركة استمدت بركتها من القرآن الكريم الذي نزل فيها .

{ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } يفرق أي يفصّل و يفصل فيها الله سبحانه و تعالى أقدار العباد جميع تفاصيلها طوال السنة سعادتك و حزنك و مرضك شفاءك و عملك و زرقك و زوجتك و اولادك ..... إلى حين ليلة القدر المقبلة بالسنة المقبلة .

فهذه ليلة لها شأن عظيم فيها القضاء و الحكم و التدبير و الأمر و هي ليلة ذات شرف و مكانة و علو

قال تعالى { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدر } الْقَدْر فبدأ سبحانه السورة بـ إنا و هي ضمير العظمة فعندما يبدأ الملك سبحانه و تعالى آية بـ ضمير إنا فاعلم أن الله يريد أن يلفت نظر عباده الى أهمية ما سيقول

{ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْر }فما أدراك بعظم قدرها و علو شأنها و مكانتها

{ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْر }ألف شهر أي 83 سنة و 4 شهور و لكن انتبه إلى أنه إذا وفقك الله إليها و لقيامها فستأخذ أجر [ عبادة خالصة ] فأجرك كأجر من تفرغ 83 سنة خالصة فأي فضل عظيم هذا

{ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر } تنزل الملائكة و الروح أي سيدنا جبريل فهي ليلة أمان و سلام و رحمة و احسان

متى ليلة القدر :و الأدلة كثيرة جداا و لكن الأرجح و الأوكد أنها ليلة وترية في العشر الأواخر من رمضان

علامات ليلة القدر :
1- ففي صحيح مسلم أن أصحاب الرسول كانوا يتكلمون عن ليلة القدر فقال صلى الله عليه و سلم : ( من يذكر حين طلع القمر مثل شق جفنة ) أي أنه بليلة القدر يكون القمر مثل نصف طبق مستدير ، كالذي يوضع فيها الطعام .

2- قال صلى الله عليه و سلم : ( ليلة سهلة طلقة لا حارة و لا باردة ) البيهقي و الحاكم و غيرهم بسند حسن .
فتشعر و كأنها ليلة مضيئة منيرة و تشعر براحة نفسية و انشراح و سعادة . و ليست لا حارة و لا باردة .

علامات بعد انقضاء ليلة القدر :

3- قال صلى الله عليه و سلم ( تطلع شمس صبيحة هذه الليلة لا شعاع لها ) مسلم

و سألت السيدة عائشة رضي الله عنها : ( يا رسول الله أرأيت ان وافقت ليلة القدر ما أدعو ؟ فقال صلى الله عليه و سلم : تقولين اللهم انك عفو تحب العفو باعفو عني )

فتدبر معنى العفو فمن عفا الله عنه سعد في الدنيا و الآخرة

والعفو هو محو الذنب و التجاوز عنه و ترك العقوبة و في معنى آخر للعفو أنه الكثرة و الزيادة فالكريم سبحانه يعطيك فوق ما تسأل



سبحان الله العضيم
لا اله الا الله الله اكبر

_________________
ان الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Jeu 2 Sep - 15:26 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
outmazirt
Modérateur
Modérateur

Hors ligne

Inscrit le: 16 Avr 2008
Messages: 2 096
Localisation: ikhoullane
Masculin
tamazirte: ikhoullane
虎 Tigre Scorpion (23oct-21nov)
Point(s): 4 406
Moyenne de points: 2,10

MessagePosté le: Jeu 2 Sep - 16:46 (2010)    Sujet du message: الليلة المباركة Répondre en citant




اللهم إنا نسألك أن تبلغنا هذه الليلة
وتتقبل منا صالح الأعمال والقيام
وأن تجعلنا من عتقائك من النار

 

_________________


http://saaid.net/twage3/033.gif


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 19 Oct 2007
Messages: 2 601
Localisation: o/z
Masculin
tamazirte: ikhoulane
Point(s): 8 388 606
Moyenne de points: 3 225,15

MessagePosté le: Jeu 2 Sep - 23:29 (2010)    Sujet du message: الليلة المباركة Répondre en citant

 
 
 
 
ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!
فما المراد بالقدر؟ وما فضلها، وما هي أرجح لياليها؟ وما يفعل فيها؟
 
لما قصرت أعمار هذه الأمة عن أعمار الأمم السابقة، حيث أصبحت أعمارهم تراوح بين الستين والسبعين وقليل من يتجاوز ذلك كما أخبر الصادق المصدوق، عوضهم ربهم بأمور أخر كثيرة منها منحهم هذه الليلة، وهي ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، أي أن قيامها والعمل فيها خير من العمل في ألف شهر من غيرها، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم. 
المراد بالقدر 
سميت ليلة القدر بذلك لعدة معان، هي: 
1.   لشرفها وعظيم قدرها عند الله. 
2. وقيل لأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، لقوله تعالى: "فيها يفرق كل أمر حكيم". 
3.   وقيل لأنه ينزل فيها ملائكة ذوات قدر. 
4.  وقيل لأنها نزل فيها كتاب ذو قدر، بواسطة ملك ذي قدر، على رسول ذي قدر، وأمة ذات قدر. 
5.  وقيل لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً. 
6.  وقيل لأن من أقامها وأحياها صار ذا قدر. 
والراجح أنها سميت بذلك لجميع هذه المعاني مجتمعة وغيرها، والله أعلم. 
ما ورد في فضلها 
يدل على فضل هذه الليلة العظيمة وعظيم قدرها وجليل مكانتها عند الله ورسوله ما يأتي: 
من القرآن
1.    نزول سورة كاملة فيها، وهي سورة القدر، وبيان أن الأعمال فيها خير من الأعمال في ألف شهر ما سواها. 
2.  قوله تعالى:" فيها يفرق كل أمر حكيم. أمراً من عندنا إنا كنا منزلين"، حيث يقدر فيها كل ما هو كائن في السنة، وهو تقدير ثان، إذ أن الله قدر كل شيء قبل أن يخلق الخلائق بخمسين ألف سنة. 
السنة القولية والعملية
"من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه". 
أنه صلى الله عليه وسلم كان يعتكف ويجتهد في الليالي المرجوة فيها ما لا يجتهد في غيرها من ليالي رمضان ولا غيره، حيث كان صلى الله عليه وسلم كما صح عن عائشة رضي الله عنها: "إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله". 
في أي الليالي تلتمس ليلة القدر؟
تلتمس ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان، خاصة في الوتر منها، سيما ليلتي إحدى وعشرين وسبع وعشرين، وأرجحها ليلة سبع وعشرين. 
فعن عمر رضي الله عنهما أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر".2  
وعند مسلم: "التمسوها في العشر الأواخر، فإن ضعف أحدكم أوعجز فلا يغلبن على السبع البواقي". 
وعن عائشة رضي الله عنها كذلك: "تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان"3. 
ذهب علي، وابن مسعود، وابن عباس، وعائشة من الصحابة، والشافعي وأهل المدينة ومكة من الأئمة إلى أن أرجى لياليها ليلتا إحدى وعشرين وثلاث وعشرين، وقد رجح ذلك ابن القيم رحمه الله. 
وذهب أبي بن كعب رضي الله عنه إلى أنها ليلة سبع وعشرين، وكان يحلف على ذلك، ويقول: "بالآية أوالعلامة التي أخبرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الشمس تطلع في صبيحتها لا شعاع لها".4  
وفي مسند أحمد عن ابن عباس أن رجلاً قال: "يا رسول الله، إني شيخ كبير عليل يشق عليَّ القيام، فمرني بليلة لعل الله يوفقني فيها لليلة القدر؛ قال: عليك بالسابعة"5. 
وعن ابن عمر يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "من كان متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين"، أوقال: "تحروها ليلة سبع وعشرين". 
ومن الناس من قال: إن وقع في ليلة من أوتار العشر جمعة فهي أرجى من غيرها، ولا دليل عليه، والله أعلم. 
الأقوال المرجوحة أوالشاذة6   
ما ذكرنا سابقاً هو المعتمد عند أهل العلم، وعليه عامة أهل السنة سلفاً وخلفاً، وهناك أقوال مرجوحة أوشاذة عن ليلة القدر، وهي: 
1.   أنها رفعت. 
2.   أنها في كل سبع سنين مرة. 
3.   أنها في كل السنة. 
4.   أنها في الشهر كله. 
5.   أنها في أول ليلة منه. 
 
العمل فيها 
أحب الأعمال لمن وفق وحظي بليلة القدر ما يأتي: 
1. أداء الصلوات المكتوبة للرجال مع جماعة المسلمين، سيما الصبح والعشاء. 
2. القيام، أي الصلاة، لقوله صلى الله عليه وسلم:" من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".7  
3. الدعاء. 
4. قراءة القرآن. 
5. اجتناب المحرمات، دقيقها وجليلها. 
ويمكن للمرء أن يجمع بين هذه كلها في الصلاة إذا أطال القيام، وسأل الله الرحمن واستعاذ به من النيران كلما مر بآية رحمة أوعذاب. 
قال سفيان الثوري رحمه الله: (الدعاء في تلك الليلة أحب إليَّ من الصلاة، قال: وإذا كان يقرأ وهو يدعو ويرغب إلى الله في الدعاء والمسألة لعله يوافق). 
قال ابن رجب: (ومراده ـ أي سفيان ـ أن كثرة الدعاء أفضل من الصلاة التي لا يكثر فيها الدعاء، وإن قرأ ودعا كان حسناً، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتهجد في ليالي رمضان، ويقرأ قراءة مرتلة، لا يمر بآية فيها رحمة إلا سأل، ولا بآية فيها عذاب إلا تعوذ، فيجمع بين الصلاة والقراءة والدعاء والتفكر، وهذا أفضل الأعمال وأكملها في ليالي العشر وغيرها، والله أعلم؛ وقد قال الشعبي في ليلة القدر: ليلها كنهارها؛ وقال الشافعي في القديم: أستحب أن يكون اجتهاده في نهارها كاجتهاده في ليلها).8  
أفضل ما يقال فيها من الدعاء 
أفضل ما يقال فيها من الدعاء: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني؛ يردده ويكثر منه داخل الصلاة وبين تسليمات القيام وفي سائر ليلها ونهارها. 
فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: "أرأيتَ إن وفقت ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني".9  
وكان من دعائه صلى الله عليه وسلم: "أعوذ برضاك من سخطك، وعفوك من عقوبتك".10  
وبما يسره الله له من الدعاء والذكر. 
علاماتها 
هناك بعض العلامات التي يستدل بها البعض على ليلة القدر، ويعوزها كلها الدليل القاطع، وإنما هي اجتهادات وتخمينات لا يعتمد عليها، من تلك العلامات: 
1. طلوع الشمس في صبيحتها من غير شعاع، كما استدل على ذلك أبي بن كعب رضي الله عنه. 
2. وكان عبدة بن لبابة يقول: هي ليلة سبع وعشرين؛ ويستدل على ذلك بأنه قد جرب ذلك بأشياء وبالنجوم، والشرع لا يثبت بالتجارب. 
وروي عنه كذلك أنه ذاق ماء البحر ليلة سبع وعشرين فإذا هو عذب. 
3. أن ليلتها تكون معتدلة ليست باردة ولا حارة. 
4. أن الكلاب لا تنبح فيها وكذلك الحمير لا تنهق فيها. 
5. أن يرى نور. 
6. الملائكة تطوف بالبيت العتيق فوق رؤوس الناس. 
7. استجاب الله دعاء البعض في ليلة سبع وعشرين، وإجابة الدعاء ليست دائماً علامة صلاح، فالله كريم يجيب دعوة المضطر ولو كان فاسقاً أوفاجراً، وربما تكون إجابة الدعاء في بعض الأحيان من باب الاستدراج. 
وأخيراً احذر أخي الصائم أن ينسلخ رمضان ولم تكن من المغفور لهم، فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد المنبر فقال: "آمين، آمين، آمين!"، قيل: يا رسول الله، إنك صعدت المنبر فقلت "آمين، آمين، آمين"، قال: "إن جبريل أتاني، فقال: من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين؛ ومن أدرك أبويه أوأحدهما فلم يبرهما، فمات، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين؛ ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك، فمات، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين".11  
واعلم أن الأعمال بخواتيمها، فإذا فاتك الاجتهاد في أول الشهر فلا تغلب على آخره، ففيه العوض عن أوله. 
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير عباد الله أجمعين، وعلى آله وصحبه وأزواجه الطاهرين الطيبين، وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بعفوه وفضله وكرمه، آمين. 

_________________

ait toufaout


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur Skype
tajdikt
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 17 Juil 2010
Messages: 232
Localisation: sans
Féminin
tamazirte: maroc
Point(s): 331
Moyenne de points: 1,43

MessagePosté le: Mar 7 Sep - 12:54 (2010)    Sujet du message: الليلة المباركة Répondre en citant


_________________
اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل با رب عندي هم كبير

ولكن قل ياهم لي رب كبيييييييييييييييييييييير


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 02:02 (2016)    Sujet du message: الليلة المباركة

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky