Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
العمل بالأسباب والإستسلام للقدر

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
akhoullou
Modérateur
Modérateur

Hors ligne

Inscrit le: 11 Déc 2007
Messages: 1 907
Localisation: tiziya_ikhoullane
Masculin 兔 Lapin Taureau (20avr-20mai)
Point(s): 4 378
Moyenne de points: 2,30

MessagePosté le: Mer 25 Mar - 21:46 (2009)    Sujet du message: العمل بالأسباب والإستسلام للقدر Répondre en citant

أن العبد منه السبب، والسبب يكون على وفْق ما أراد الله عز وجل
فلا تعارض بين السبب والقدر.
لأن السبب جزءٌ من القدر.
لا تقل كما قال البعض: لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا [آل عمران:156]
لا تقل: لولا أنه خرج من بيته ما مات، كان لا بد أن يخرج ليموت؛ لأن خروجه جزءٌ من القدر، وليس القدر منفصلاً عن السبب: فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى [الليل:5-6].
هكذا قرأ النبي صلى الله عليه وسلم هذه الآيات: (( فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى )) يوجد أولا إعطاء من العبد، أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى [الليل:5-6].
إذاً: أعطى، واتقى، وصدق، كل هذا كسبُ العبد وشغلُه
بعدها قال تعالى :- فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى [الليل:7]
هذا هو القَدَر.
إذاً: لا يمكن أن يُيَسر لليُسرى إلا إذا أعطى، واتقى، وصدق، فالذين يقولون: إنه كتب علينا النار ، وما لنا حيلة، أين هذا؟!
هذا مضاد لكلام الله عز وجل:
وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى* وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى * إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى [الليل:8-12].
إذاً: بيَّن لنا ربنا عز وجل أنه يوجد سبب ممدود منه، وهذا السبب يكون على وَفْق النهاية.
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:
(إن العبد ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة، حتى إذا كان بينه وبين الموت قيد ذراع - أو قيد شبرٍ - عَمِل بعمل أهل النار فدخل النار، وإن العبد ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار، حتى إذا كان بينه وبين الموت قيد ذراع - أو قال: قيد شبرٍ - عمل بعمل أهل الجنة فدخل الجنة).
فهذا أيضاً حال ومآل؛ لكنه معكوس لتتم حكمة الله عز وجل
يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ [الروم:19]، يعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة وقَبْل أن يموت بشبرٍ يعمل بعمل أهل النار فيدخل النار، فيَتُوْه العباد، ويسألون: كيف ذلك؟
وأين ذهب هذا العمل في الزمن الطويل؟
أما نفعه هذا الزمن الطويل، ودخل النار في شبر.
هنا يُمْتَحَن الذين آمنوا، والذين رق دينهم هم الذين يعترضون على ربهم.
ورجلٌ يعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار، حتى إذا كان بينه وبين الموت قيد ذراعٍ أو قال: قيد شبر - يعني : مسافة بسيطة وزمناً يسيراً- عمل بعمل أهل الجنة ودخل الجنة.
فأين ذهب عنه السوء؟
فيقال له: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالخواتيم) باطلة! رجلٌ صام في يومٍ طويلٍ شديد الحر، حتى إذا كان قبل المغرب أفطر، فما حال صيامه؟
باطل!
وأين شقاء اليوم كله؟
ذهب هذا هو توضيح الحديث.
وهناك زيادةٌ وَرَدَت في صحيح مسلم تكشف هذا اللَّبس
وهي قوله صلى الله عليه وسلم: (إن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة فيما يظهر للناس).
إذاً: نفهم أن العمل الحسن لم يكن مخلصاً فيه، وكان يرائي الناسَ:
(فيما يظهر للناس)، ولذلك خُتِم له بالشقاء؛ لأن الله عز وجل قال:
إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً [الكهف:30]
أي: أحسن عملاً بالإخلاص ومتابعة الرسول عليه الصلاة والسلام، هذا هو الإحسان في العمل، فإذا لم يخلص يُخْتَم له بذلك، وإن كان عند الناس محسناً.
وكذلك الذي عمل بعمل أهل النار مثل الرجل الذي قتل مائة نفسٍ وخرج إلى الأرض التي أرشده الراهب إليها ليتوب، فما خرج غير بعيدٍ حتى قُبِض، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب، فأوحى الله إلى الأرضَ من تحته، فأوحى لهذه أن تقرَّبي، وهذه أن تباعدي، فقاسوا المسافةَ ووجدوه أقرب إلى أرض المغفرة بشبرٍ واحد.

اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل .
 

_________________
من وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Mer 25 Mar - 21:46 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
saidelbaz
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 05 Mar 2009
Messages: 198
Localisation: kuwait
Masculin Balance (23sep-22oct)
Point(s): 361
Moyenne de points: 1,82

MessagePosté le: Jeu 26 Mar - 12:09 (2009)    Sujet du message: العمل بالأسباب والإستسلام للقدر Répondre en citant

مهما كان لا يكفي التوكل على الله وحسب
بل التوكل والاخذ بالاسباب

 شكراالاخ  اخولو 

موضوع رائع 

اتمنى ان نرى جديدك المميز والرائع


 

_________________
باسم الله الدى لا يضر مع اسمه شىء فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليمع


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 16:03 (2016)    Sujet du message: العمل بالأسباب والإستسلام للقدر

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky