Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
رضا الله من رضا الوالدين

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> CULTURE & TRADITIONS AMAZIGHE -> divers
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
saidelbaz
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 05 Mar 2009
Messages: 198
Localisation: kuwait
Masculin Balance (23sep-22oct)
Point(s): 361
Moyenne de points: 1,82

MessagePosté le: Ven 20 Mar - 10:14 (2009)    Sujet du message: رضا الله من رضا الوالدين Répondre en citant

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

حكي أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه 

وسلم شاب يسمى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة والصوم 

والصدقة، فمرض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه 

وآله وسلم: إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله. 

فأرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم: عماراً وصهيباً وبلالاً وقال امضوا 

إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، 

فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله، ولسانه لاينطق بها، فأرسلوا إلى رسول 

الله صلى الله عليه وآله وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال 

النبي صلى الله عليه وسلم 

هل من أبويه من أحد حيّ؟ قيل: يارسول 

الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال للرسول: 

قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ 

فقري في المنزل حتى يأتيك. قال: فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول 

الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه. 

فتوكأت، وقامت على عصا، وأتت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم 

فسلمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم 

علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى: كيف كان حال ولدك 

علقمة؟ قالت: يارسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة. قال 

رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فما حالك؟ قالت: يارسول الله أنا 

عليه ساخطة، قال ولما؟ قالت: يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته، 

ويعصيني، فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن سخط أم علقمة حجب 

لسان علقمة عن الشهادة ثم قال: يابلال انطلق واجمع لي حطباً كثيراً، 

قالت: يارسول الله وماتصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك . قالت : يارسول 

الله ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي. قال ياأم علقمة عذاب 

الله أشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه، فوالذي نفسي بيده 

لا ينتفع علقمة بصلا ته ولا بصيامه ولا بصدقته ماد مت عليه ساخطة، فقالت 

يارسول الله إني أشهد الله تعالى وملا ئكته ومن حضرني من المسلمين أني قد 

رضيت عن ولدي علقمة. فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: انطلق 

يابلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا؟ فلعل أم علقمة 

تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً مني، فانطلق بلا ل فسمع علقمة من داخل 

الدار يقول لا إله إلا الله، فدخل بلال وقال: ياهؤلاء إن سخط أم علقمة 

حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه، ثم مات علقمة من يومه، فحضره 

رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه، وحضر 

دفنه ثم قال (ص) على شفير قبره: 

 

((يا معشر المهاجرين والأنصار من فضَّل 

زوجته على أمُّه فعليه لعنة الله والملا ئكة وا لناس أجمعين ، لا يقبل 

الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب 

رضاها فرضي الله في رضاها وسخط الله في سخطها)) 


 

_________________
باسم الله الدى لا يضر مع اسمه شىء فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليمع


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Ven 20 Mar - 10:14 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 19 Oct 2007
Messages: 2 601
Localisation: o/z
Masculin
tamazirte: ikhoulane
Point(s): 8 388 606
Moyenne de points: 3 225,15

MessagePosté le: Ven 20 Mar - 10:39 (2009)    Sujet du message: رضا الله من رضا الوالدين Répondre en citant




الله يرحمك ويرحم والديك علئ هذا الموضوع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل
استأذنه في الجهاد :
" أحيّ والداك ؟ قال : نعم ، قال : ففيهما فجاهد "
- صحيح البخاري -
وفى رواية أنه قال صلى الله عليه وسلم له :
" جئت تبتغى الأجر من الله ؟ قال : نعم
فقال النبى صلى الله عليه وسلم : ففيهما فجاهد "
- صحيح مسلم -
يا لديننا الحنيف ..
يا لديننا المجيد !
الذى يجعل بر الوالدين مقدّم على الجهاد فى سبيل الله
الذى هو ذروة سنام الأمر وأعلى مراتبه
ومع ذلك يقدم الإسلام بر الوالدبن فى غير ما حديث صحيح
على الجهاد فى سبيل الله ..
وقد جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
" جئت أبايعك على الهجرة ، وتركت أبويّ يبكيان !!
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" ارجع إليهما ، فأضحكهما كما أبكيتهما "
- أهل السنن إلا الترمذي بسند صحيح -
وعن معاوية بن جاهمة السلمي أنه استأذن الرسول
صلى الله عليه وسلم في الجهاد معه ، فأمره أن
يرجع ويَبرَ أُمَّه ولما كرر عليه ، قال صلى الله عليه وسلم :
" ويحك .. الزم رجلها ... فثمّ الجنة "
- حسن.. أخرجه الإمام أحمد في المسند
وابن ماجة فى سننه - وحسنه الألبانى في صحيح الجامع -
موقف الرجل الذى يحمل أمه وابن عمر :
رأى ابن عمر رضى الله عنهما رجلا يحمل أمه فى الحج
ويطوف بها .. فقال لابن عمر :
" يا صاحب رسول الله : هل ترانى وفيتُها حقها ؟
فقال ابن عمر : لا , ولو بطلقة واحدة ولو بزفرة واحدة ..
فإنها كانت تفعل ذلك وترجو حياتك ، أما أنت فتنتظر موتها "
لنا فى أنبياء الله أسوة حسنة :
فهذا شيخ المرسلين " نوح عليه السلام " يدعو فيقول :
" رب اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمنا
وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين إلا تبارا "
وهذا نبى الله "إبراهيم عليه السلام" يدعو أباه الى دعوة
التوحيد الخالص وظل يترقق له مع كفره ويقول :
" يا أبت .. يا أبت " فلما هدده أبوه وتأكد إبراهيم من
تمام إعراض والده قال :
" سلام عليك سأستغفر لك ربى إنه كان بى حفيا "
وهذا نبى الله " إسماعيل عليه السلام " يقول لأبيه
- وقد همّ بذبحه - فقال إسماعيل عليه السلام :
" يا أبت افعل ما تؤمر ستجدنى إن شاء الله من الصابرين "
وهذا نبى الله " يحيى بن زكريا " عليهما السلام
يصفه القرآن الكريم فيقول :
" وبرا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا "
وهذا نبى الله " عيسى عليه السلام " يقول عن نفسه
وهو لا يزال فى المهد :
" وبرا بوالدتى ولم يجعلنى جبارا شقيا "
ولنا فى أصحاب رسول الله صلى الله
عليه وسلم وتابعيهم أسوة حسنة :
فها هو أبو هريرة رضي الله عنه :
كان إذا أراد أن يخرج من بيته وقف على باب أمه فقال :
السلام عليك يا أماه ورحمة الله وبركاته
فتقول : وعليك السلام يا ولدي ورحمة الله وبركاته
فيقول : رحمك الله كما ربيتني صغيرا
فتقول: رحمك الله كما بررتني كبيرا ..
كلما خرج وكلما دخل يفعل ذلك ..
وكان يدعو لنفسه ولأمه قائلا :
" اللهم حببنى وأمى إلى عبادك المؤمنين "
أما عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :
فقد طلبت والدته في إحدى الليالي ماء ، فذهب ليجيء بالماء
فلما جاء وجدها نائمة ، فوقف بالماء عند رأسها حتى الصباح
فلم يوقظها خشية إزعاجها ، ولم يذهب خشية أن تستيقظ
فتطلب الماء فلا تجده ..
وها هو ابن الحسن التميمي رحمه الله :
يهمُّ بقتل عقرب ، فلم يدركها حتى دخلت في جحر في المنزل
فأدخل يده خلفها وسد الجحر بأصابعه ، فلدغته ، فقيل له :
لم فعلت ذلك ؟
قال : خفت أن تخرج فتجيء إلى أمي فتلدغها ..
أما ابن عون المزني :
فقد نادته أمه يوما فأجابها وقد علا صوته
صوتها ليسمعها ، فندم على ذلك وأعتق رقبتين ..
وهذا حيوة بن شريح :
وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين
يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان
ليسمعوا عنه ، فتقول له أمه وهو بين طلابه :
قم يا حيوة فاعلف الدجاج ، فيقوم ويترك التعليم ..
بين الأب والأم :
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
يا رسول الله ! من أحقُّ الناس بحسن صحابتي ؟
قال : " أمـك " ، قال : ثم من ؟ قال : " أمك "
قال : ثم من ؟ قال " أمـك " ، قال ثم من ؟
قال : " أبوك "
وهذا الحديث مقتضاه أن يكون للأم ثلاثة أمثال
ما للأب من البر ، وذلك لصعوبة الحمل ثم الوضع
ثم الرضاع ، فهذه تنفرد بها الأم وتشقى بها
ثم تشارك الأب في التربية ...
أن اشكر لى ولوالديك :
حبر الأمة وترجمان القرآن عبد الله بن عباس
رضي الله عنهما يقول :
ثلاث آيات مقرونات بثلاث ، ولا تقبل واحدة
بغير قرينتها ..
1- الأولى : " وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ "
فمن أطاع الله ولم يطع الرسول لم يقبل منه ..
2- الثانية : " وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ "
فمن صلى ولم يزكِّ لم يقبل منه ..
3- الثالثة : " أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ "
فمن شكر لله ولم يشكر لوالديه لم يقبل منه ..
ويبين الله سبحانه أنك مأمور ببر الوالدين مهما فعلا من ذنوب
حتى لو أشركا .. بل لو جاهداك على الشرك فأنت مأمور
بإحسان الصحبة إليهما ، ولكن لا طاعة لمخلوق
فى معصية الخالق ...
معك ثروة فلا تهدرها :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" رغم أنفه ، رغم أنفه ، رغم أنفه ، قيل : من يا رسول الله ؟
قال : من أدرك أبويه عنده الكبر أحدهما أو كليهما
ثم لم يدخل الجنة

_________________

ait toufaout


Dernière édition par Admin le Ven 20 Mar - 15:33 (2009); édité 1 fois
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur Skype
akhald
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 16 Mar 2009
Messages: 205
Masculin
Point(s): 368
Moyenne de points: 1,80

MessagePosté le: Ven 20 Mar - 10:49 (2009)    Sujet du message: رضا الله من رضا الوالدين Répondre en citant

 
بارك الله فيك يا اخي و جزاك الله الف خير على هده التدكرة ...و دكر ان الدكرى تنفع المؤمنين جزاك الله خير و نفع بك الاعضاء ان شاء الله
فعلا ان لرضا الوالدين اهمية قصوى و نحن غافلين عليها...بارك الله فيك
و لا تنسى ان تفيدنا اكتر من هده المواعظ
 


Revenir en haut
saidelbaz
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 05 Mar 2009
Messages: 198
Localisation: kuwait
Masculin Balance (23sep-22oct)
Point(s): 361
Moyenne de points: 1,82

MessagePosté le: Ven 20 Mar - 12:23 (2009)    Sujet du message: رضا الله من رضا الوالدين Répondre en citant

جزاكم الله الف خير اخوانى على هده الردود الجميلة وجعلها الله فى ميزان حسناتكم 

_________________
باسم الله الدى لا يضر مع اسمه شىء فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليمع


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 02:01 (2016)    Sujet du message: رضا الله من رضا الوالدين

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> CULTURE & TRADITIONS AMAZIGHE -> divers Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky