Index - FAQ - Rechercher - Membres - Groupes - S’enregistrer - Messages Privés - Connexion


 portail-ait toufaout 
مرحبا بكم اخواني اخواتي في منتدئ ايت توفاوت///هذا المنتدئ منتداكم انشئ لاجل الاستفادة والافادة بكل ما هو هادف وجدي///فلا تبخلوا علينا  بارائكم واقتراحاتكم///وساهموا في النهوض بمنطقة تامازيرت نسوس الئ ما هو افضل///

عضونا وزائرنا الكريم سلام الله عليك نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المعلومات ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه فنحن نعمل جميعا على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط وشكرا ... الاداره
قمة المساواة

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
dolmy
assoussi
assoussi

Hors ligne

Inscrit le: 15 Mar 2009
Messages: 75
Masculin Cancer (21juin-23juil)
Point(s): 112
Moyenne de points: 1,49

MessagePosté le: Mar 17 Mar - 22:24 (2009)    Sujet du message: قمة المساواة Répondre en citant

أن عمرو بن العاص، أقام حد الخمر على عبد الرحمن بن عمر بن الخطاب، يوم كان عامله على مصر. ومن المألوف أن يقام الحد في الساحة العامة للمدينة، لتتحقق من ذلك العبرة للجمهور، غير أن عمرو بن العاص أقام الحد على ابن الخليفة في البيت، فلما بلغ الخبر عمر كتب إلى عمرو بن العاص: من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى العاص بن العاص: عجبت لك يا ابن العاص ولجرأتك عليّ، وخلاف عهدي. أما إني قد خالفت فيك أصحاب بدر عمن هو خير منك، واخترتك لجدالك عني وإنفاذ مهدي، فأراك تلوثت بما قد تلوثت، فما أراني إلا عازلك فمسيء عزلك، تضرب عبد الرحمن في بيتك، وقد عرفت أن هذا يخالفني؟ إنما عبد الرحمن رجل من رعيتك، تصنع به ما تصنع بغيره من المسلمين. ولكن قلت: هو ولد أمير المؤمنين وقد عرفت أن لا هوادة لأحد من الناس عندي في حق يجب لله عليه، فإذا جاءك كتابي هذا، فابعث به فى عباءة على قتب حتى يعرف سوء ما صنع. وقد تم إحضاره إلى المدينة وضربه الحد جهرا (روى ذلك ابن سعد، وأشار إليه ابن الزبير، وأخرجه عبد الرزاق بسند صحيح عن ابن عمر مطولًا).
فهكذا نرى المساواة أمام الشريعة في أسمى درجاتها، فالمتهم هو ابن أمير المؤمنين، ولم يعفه الوالي من العقاب، ولكن الفاروق وجد أن ابنه تمتع ببعض الرعاية، فآلمه ذلك أشد الألم، وعاقب واليه- وهو فاتح مصر- أشد العقاب وأقساه. وأنزل بالابن ما يستحق من العقاب، حرصا على حدود الله، ورغبة في تأديب ابنه وتقويمه.


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Mar 17 Mar - 22:24 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 19 Oct 2007
Messages: 2 601
Localisation: o/z
Masculin
tamazirte: ikhoulane
Point(s): 8 388 606
Moyenne de points: 3 225,15

MessagePosté le: Mer 18 Mar - 09:48 (2009)    Sujet du message: قمة المساواة Répondre en citant


بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله حيرا علئ هذا الموضوع
الذي يفربنا الئ الخليفة عمر ابن الخطاب الذي
قال لو ان بغلة عترت في العراق لسالني ربي لما لم اسوي لها الطريق
وعن انس بن ما لك رضى الله عنه قال
كنا عند عمر بن الخطاب
اذ جاء رجل من اهل مصر فقال :
يا امير المؤمنين هذا مقام العائذ بك قال :وما لك قال :
اجرى عمرو بن العاص الخيل بمصر فأقبلت فرس لي
فلما تراأها الناس قام محمد بن عمرو فقال :
فرسي ورب الكعبه فلما فلما دنا مني عرفته فقلت :
فرسي ورب الكعبه فقام يضربني با لسوط ويقول :
خذها.....خذها ...وانا ابن الاكرمين .
فوالله ما زاد عمر على ان قال إجلس .ثم كتب الى عمرو
إذا جاءك كتابي هذا فأقبل واقبل معك بابنك محمد .فدعا عمرو ابنه فقال:
ويحك هل حدث اي حدث او اجنيت جنايه قال :لا.قال :
فما بال امير المؤمنين عمر يكتب فيك ...........
فقدما الى عمر فوالله إنا لعند عمر ب(منى)اذ نحن بعمرو وقد اقبل في
إزار ورداء .فجعل عمر يلتفت هل يرى ابنه محمد فاذا هو خلف ابيه
فقال عمر اين المصري فقال ها انا ذا قال دونك الدرة إضرب ابن الاكرمين...
إضرب ابن الاكرمين ...إضرب ابن الاكرمين فضربه حتى اثخنه .
ثم قال :اجلها على صلعة عمرو فوالله ما ضربك إلا بفضل سلطانه
فقال :يا امير المؤمنين لقد ضربت من ضربني فقال:
اما واللهلو ضربته ما حلنا بينك وبينه حتى تكون انت الذي تدعه
فقال :امير المؤمنين يا عمرو .متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم
امهاتهم احرارا
ثم التفت الى المصري فقال :انصرف راشداً ,فان رابك ريب فاكتب الي .

_________________

ait toufaout


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur Skype
outmazirt
Modérateur
Modérateur

Hors ligne

Inscrit le: 16 Avr 2008
Messages: 2 096
Localisation: ikhoullane
Masculin
tamazirte: ikhoullane
虎 Tigre Scorpion (23oct-21nov)
Point(s): 4 406
Moyenne de points: 2,10

MessagePosté le: Mer 18 Mar - 10:41 (2009)    Sujet du message: قمة المساواة Répondre en citant

 
 
ومن صور تطبيق المساواة بين الناس ما قام به عمر عندما جاءه مال فجعل يقسمه بين الناس، فازدحموا عليه، فأقبل سعد بن أبى وقاص يزاحم الناس، حتى خلص إليه، فعلاه بالدّرّة وقال: إنك أقبلت لا تهاب سلطان الله في الأرض، فأحببت أن أعلمك أن سلطان الله لن يهابك. فإذا عرفنا أن سعدا كان أحد العشرة المبشرين بالجنة، وأنه فاتح العراق، ومدائن كسرى، وأحد الستة الذين عينهم للشورى؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم مات وهو راض عنهم، وأنه كان يقال له فارس الإسلام، عرفنا مبلغ التزام عمر بتطبيق المساواة.  
 
اللهم مُن علينا بمثل عمر فما أروعه من حاكم عادل يخشى الله حتى على البهائم وكيف لا إنه تلميذ خير البرية محمد صلى الله عليه وسلم نعم الأستاذ ونعم التلم  
شكرا جزيلا لك اخي الظولمي على موضوعك الرائع  
واننا ننتظر المزيد  

_________________


http://saaid.net/twage3/033.gif


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
saidelbaz
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 05 Mar 2009
Messages: 198
Localisation: kuwait
Masculin Balance (23sep-22oct)
Point(s): 361
Moyenne de points: 1,82

MessagePosté le: Mer 18 Mar - 16:43 (2009)    Sujet du message: قمة المساواة Répondre en citant

 السلام عليكم ورحمته وبركاته شكرا للاخوان على الموضوع  الرائع والشكر موصول للاخ الضولمى لقد طبق عمر رضي الله عنه مبدأ المساواة الذي جاءت به شريعة رب العالمين وجعله واقعا حيا يعيش ويتحرك بين الناس، فلم يتراجع أمام عاطفة الأبوة، ولم ينثن أمام ألقاب النبالة، لقد كان ذلك المبدأ العظيم واقعا حيا شعر به كل حاكم ومحكوم، ووجده كل مقهور وكل مظلوم. لقد كان لتطبيق مبدأ المساواة أثره في المجتمع الراشدي فقد أثر الشعور بها على نفوس ذلك الجيل فنبذوا العصبية التقليدية، من الادعاء بالأولوية والزعامة، والأحقية بالكرامة، وأزالت الفوارق الحَسَبية الجاهلية، ولم يطمع شريف في وضيع، ولم ييأس ضعيف من أخذ حقه، فالكل سواء في الحقوق والواجبات، لقد كان مبدأ المساواة في المجتمع الراشدى نورا جديدا أضاء به الإسلام جنبات المجتمع الإسلامي، وكان لهذا المبدأ الأثر القوي في إنشائه  

_________________
باسم الله الدى لا يضر مع اسمه شىء فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليمع


Revenir en haut
tatbirt
MODERATEUR DE BRONZE
MODERATEUR DE BRONZE

Hors ligne

Inscrit le: 29 Jan 2009
Messages: 253
Féminin
Point(s): 400
Moyenne de points: 1,58

MessagePosté le: Dim 22 Mar - 12:39 (2009)    Sujet du message: قمة المساواة Répondre en citant

 بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني أخواتي
أضع هذا اليوم بين أيديكم هاته القصة الرائعة لمواقف عزيزة في ديننا الحنيف ، قل ماأصبحنا نجدها ونراها .
لذا أطلب من كل من يقرأ هاته القصة على الأقل أن يدعوا لنا ولوالدينا ولسائر أمة حبيبنا محمد (ص) أحياء وأموات بالدعاء الصالح بالرحمة والمغفرة .


أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطا
ب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه
‏قال عمر: ما هذا؟
‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا.
‏قال: أقتلت أباهم ؟
‏قال: نعم قتلته !
‏قال : كيف قتلتَه ؟
‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً ، وقع على رأسه فمات...
‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام
.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة

لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟ ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ، ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..

‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا .
قال عمر : من يكفلك أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على
الرقبة أن تُقطع بالسيف ..
‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ،

ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟
‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..
‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ، وقال: ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله
‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!
‏قال: أتعرفه ؟
‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله ؟
‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله
‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!
‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...
‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....

‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر ‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!
‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها ، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.
‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان...
‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون ‏معه
‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!
‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..
وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟ فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟ ‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه.. وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !
‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....

‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ...
‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....

‏قال أحد المحدثين :
والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.
‏وجزى الله خيرا للذين نقلوا لنا هذا الموضوع ( موضوعي هذا منقول )

‏وجزى الله خيرا للذين ينقلونه للآخرين
 

_________________
كن ربانيا ترتاح طول عمرك لا للتصنع وحب المصلحة الشخصية تعيش سعيدا دنيا واخرى


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 22:06 (2016)    Sujet du message: قمة المساواة

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ikholane Index du Forum -> Islamiates -> ISLAM Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB
Appalachia Theme © 2002 Droshi's Island
Traduction par : phpBB-fr.com
Designed & images by Kooky